منتدى بسمة أمل فلسطين
مرحب بزوار منتدانا الكرام ..يشرفنا ويسعدنا اختي واخي ان تسجل معنا ..تفيدنا مما وهبك الله من علم ومعرفه املين ان تفيدنا وتستفيد
اهلا ومرحبا بكم
المدير:
صابر الحاج محمود
اليامون


.

منتدى بسمة أمل فلسطين

تخليد ذكرى الشهداء- ادب - شعر - خواطر- تراث-احداث-تاريخ -مجتمع-ثقافه -ابداع-حكايات فلسطين حكايات عربيه.
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كتابات ادبيه..... اشعار ومواضيع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صابر عباهره
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2011
الموقع : منتدى شهداء اليامون .. وكل فلسطين ..شهداء الحق من اجل الحريه
المزاج : صافي وذلك الفضل من الله
تاريخ التسجيل : 26/10/2008

مُساهمةموضوع: كتابات ادبيه..... اشعار ومواضيع   الأحد ديسمبر 07, 2008 1:48 am

بين الأدب والفن والنفس

كتابات أدبية

في هذا الباب ننشر كتابات أدبية بقلم اختصاصيين في العلوم النفسية .. وكثير منهم له اهتمامات وكتابات أدبية .. ويمكنك إرسال ما تريد نشره من كتابات أدبية : شعر / قصة /خواطر أدبية/ نقد أدبي / وغيره ليتم نشره هنا ..

director@hayatnafs.com





- كلمات للأمل لا بد منها : د.حسان المالح ( شعر )

- لابد لنا أن نحلم : د.حسان المالح ( شعر )

- جلسة نفسية : د.حسان المالح ( شعر )

- في العام الجديد : د.حسان المالح ( شعر )

- كانت تغتسل بالماء المالح : د.حسان المالح ( شعر )

- سلام : د.حسان المالح ( شعر )

- إلى جدي .. كي تبقى الأرض : د.حسان المالح ( شعر )

- العصا السحرية : لينا تقلا ( خاطرة أدبية )

- لست وحدي : لينا تقلا ( شعر )

- حال الحال : (شعر ) بهيجة مصري إدلبي ( تعليق نقدي ) : د. حسان المالح

- الربيع الأخير : د. حسان المالح ( شعر )

- إمرأة من زجاج : د. حسان المالح ( شعر )


كلمات للأمل لابد منها

من الذكريات اليومية لطبيب نفسي والشعر

الدكتور حسان المالح



1- الصوت :

تقرع صدري بأحزانك .. كل صباح ..

قال : إنه الاعتراف .. " أسمعتهم سجع الحمام وسمعت منهم زئير الأسد "

تغيبت في منزلي برهة ستير العيوب "وما جنيت على أحد "

أتثاءب كل الوقت .. أتساقط خوفاً ..وأحزاني لا تشبه الأحزان ..

أمشي على أعصابي المنهارة .. دامي القلب والقدم ..

أبحث عن أسلوب مشرق ولغة ميسرة ..

أعانق الأحزان .. تقبَلني .. يستأثرني الخوف .. وتصدمني الشجاعة ..

يهترىء لساني كتمثال صموت ..تطاردني في الأيام أفكاري .. وأضيع في متاهاتي ..

أخاف من الخوف .. وأشك فيما أشك ..

2- الحوار :

غريب أنت .. تخشى حضورك ؟ تتشابك أصواتك والصور ؟

سمّيتكَ الحزن .. يستعر قلبك بين جنبيك .. وجلدك القلق ..

تخاف المجتمع من الوريد إلى الوريد وتطير بأوهامك ..

تحاول الهرب إلى الجهة الأخرى من الكرة الأرضية ؟

عارياً متصدعاً من خيبات الماضي تتناثر ..

تضيع نظراتك في زجاج العيون .. تقترف جرماً مجهولاً وذنوباً سرية ..

مهيض القلب تخطو إلى الخلف وتزرع أسوارك ..

فمك ممتلئ بالذكريات والرماد المنطفئ .. تطلق روحك ساقيها .. وتجامل الآلام ..

3- الصدى :

رمم روحك .. لملم أشلاءك .. فالكرة الأرضية مازالت تتكاثر ..

تموت قليلاً لكن تحب الزمان والمكان وجديد الألوان ..

كائن من ضوء و حب وطين .. تذوب قشرتك "نقياً كمطر لم يهطل بعد "..

يتضح وجهك الآن .. تزرع ورداً وقمحاً على أطراف جرحك .. توقظ الأشجار ..

تحمل في قبضتك رملاً ملوناً تكسر كل الأوثان ..

تغادر موتك .. تلتصق بالزمن القادم ..

وتكتب في صفحة العمر صوراً وسطوراً وألحان .

" ملاحظة .. الكلمات السابقة ليست قصيدة واحدة .. تجمعت في الذاكرة من قصائد عديدة لكثير من الشعراء .. تلوّنت.. ثم تشبثت بقلمي كي أكتبها .."

نشرت في كتاب الخوف الاجتماعي تحت عنوان خاتمة أدبية / 1993 /



لا بد لنا أن نحلم

الدكتور حسان المالح



1- تمتلىء الأيام بالحب والغضب والهزيمة ..

ويبقى الإنسان حائراً .. متألماً حيناً .. وحيناً يتأمل

يحاول الوقوف ويحلم .

يغني يبتسم يصرخ أو يتكلم ..

ويقع ثانية ..

يكتب شعراً أو نثراً .. قصصاً ..

يرسم أشياء صغيرة ..أشياء كبيرة ..

يلعب أدواراً متناسبة وغير متناسبة ..

تحيطه عيون وعيون ..

يلتقط كل الصور في ثنايا روحه ودماغه المتعب ..

يحلف كثيراً بأنه لن يعود إليها .. وتعود إليه ..

قال مرة : لن أتخلى عن العشق .. فأنا أعشقه وهو يعشقني ..

لن أتخلى عن الموت .. فهو هارب مثلي .. في الزمن الأول

قبل الطلوع وقبل الغروب ..

2- ما الذي حدث في هذا العصر ؟

أشياء كثيرة ..أوراق .. وحكايات ..

"فم يحارب فماً .. يد تأكل الثانية.. ولاشيء هناك سوى نصائح الدهاة "

بعد هذا العصر سأقابل مريضاً نفسياً وأخبره عن أحدث الطرق الوثنية والسماوية لاستعادة روحه .. كانت قد ضاعت في

زاوية الطريق الدائري .. حادث مروري .. إشارات خضراء وحمراء وصفراء لكن لا لون لها .. واحترقت ببطء شديد .

3- وكان لابد من القادم الجديد ..

وكان لابد من كل جديد ..

هكذا تمتمت روحه وهي تنهي الصلاة كل يوم .

تعلق بها .. وتضاحكت كل النساء .. جاء بشَعْر قصير ..

وسراويل ملونة ..

وأقلام من الحبر الأسود اللامع ..

وبصق عن يساره ثلاثاً كما تعود ..

واستعد لدخول يومه كما تعود ..

ثم أضاء كتابه الجديد ..

نشرت في كتاب الطب النفسي والحياة الجزء الأول تحت عنوان خاتمة أدبية / 1995 /



جلسة نفسية

الدكتور حسان المالح



في أطراف الذاكرة تماثيل وأوراق وبقايا صور ..

مواجع وهموم ..

وهمس صامت بين الوعي واللاوعي وأعصاب القلب والجبهة .

أحاور نفسي بنفسي ونتحدث ..

كانت غرفة العلاج قد امتلأت كلاماً قبل أن يتعثر به .. ثم نهض ثانية وجلس .

من أين نبدأ ؟ من قصة الكبش العظيم ؟

قال : ولدت وترعرعت ثم مرت السنون ..

قلت اللحظات التي تذهب لن تعود أبداً .. ولكنها تعود !!

تتشبث في الجدار ضحكات وأمنيات وعبر .. أحدق فيها ..

والجرح يسبقه الجرح ويتلوه الجرح .

يحاصر جسدي الصمت والمعنى والصحراء ..

يحللني الضوء والعشق والفراق ..

ثم أحلّله ..

ونختتم الجلسة ..

كلمات يلغي بعضها بعضاً .. ونقول :

يا أرواح الموتى .. يا كل الأشباح تعالوا .. هذا وقت للصلح .. وللشكوى ..

" يتسع العقل للنور وللظلمة "

ثم نصحو بالدهشة نتبصر .

نشرت في كتاب الطب النفسي والحياة الجزء الثاني تحت عنوان خاتمة أدبية / 1997 / نشرت في جريدة الأسبوع الأدبي 12/2/2000


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abosamer1953.yoo7.com
صابر عباهره
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2011
الموقع : منتدى شهداء اليامون .. وكل فلسطين ..شهداء الحق من اجل الحريه
المزاج : صافي وذلك الفضل من الله
تاريخ التسجيل : 26/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: كتابات ادبيه..... اشعار ومواضيع   الأحد ديسمبر 07, 2008 1:51 am

[color=darkred]]size=24]في العام الجديد

الدكتور حسان المالح



1- يغسل وجهه ثلاثاً .. ويغسل يديه وقدميه .. يخلل أصابعه أيضاً .

يضيء عينيه جيداً .. يبعد دموعه ..

ثم يفرك أصابعه عصباً عصباً . " إنه يتوضأ بالمطر "

2- " يا ابنة البحر .. يا من تجيئين من الصحراء .. تعالي .. "

قالت :" أين الإشارة ؟ " قال : " فاسألوا " ..

وانفجرت ضحكة منسية ثم قامت أو نامت ..

3- كان يحتفل بالحياة اليومية .. ضغط مفتاح الحاسب الآلي وكتب كلمات أخرى ..

رسم صوراً وخرائط وأطفالاً .. اشترى ثوباً وكتباً وأقلاماً ..

ثم انزلق حذاؤه وغاص في الماء والملح والرمال ..

4- يتوضأ ثانية ..

تنهد واستراح .. أطال لسانه قليلاً .. تذرع بالحكمة كثيراً .. وذهب يسأل

عن" الطريق والطريقة " ..

لبس نظارته الجديدة ورأى أشياء " أعمق وأبعد وأروع " ..أيقظها مراراً ..

وحملها أخيراً على ظهره ..

وتابع رحلته بطيئاً ..

تيمم .. تبسم .. واستقبل العام الجديد .

جدة 31/12/1998

نشرت في كتاب الطب النفسي والحياة الجزء الثالث تحت عنوان خاتمة أدبية / 1999 / نشرت في جريدة الأسبوع الأدبي 12/2/2000


كانت تغتسل بالماء المالح
الدكتور حسان المالح



شاهدت دمعاتها أربعين مرة .. دمعة ..دمعة ..

كان صقيع الأطراف يلاحقني .. والحمّى..

عشر قبلات والتقينا ..

نصف يوم أو بعض يوم .. انقضى ومشينا .

هل أنت حقاً ما أنت ؟ كنت أداعبها .. حلوة أنت .. أخاف عليك ..

هذا الوجه يمتلك النشوة .. هذا الوجه يمتلئ ألماً .. تغريه الكلمات وتغريني ..

أتلمس وجهك .. يرتاح قليلاً .. يتجمد ثانية .. لكن هدوء اللفظ يراقصه ..

هل تعزف لحناً ؟

بين الكلمات وشفتيها تخلق شيئاً يعجبني .. والسن الباسم ملتصق بأخيه الأسمر يشهد حرب التحرير

وحوارات الأعماق ..عذاب الأنثى .. تاريخ القهر العربي .. وأشياء أخرى ..

هل أشهد ؟ هل أفهم ؟ هل أنسى ؟

تتوقف لحظات .. تتألق عيناها تتحدث عن جرح .. عن دمع تتذكر ..

تقلقك النبرة .. يقلقك الوجه ..وأصابع الأنثى ..

هل أضمك ؟ تعالي .. هل أضمك ؟ تتكسرين ..

ليس سهلاً أن تعشق إمرأةً .. رفقاً .. ليس بعد ..

تتحدث عن طير وأطير ..

نتحدث عن حب وغجر وأغنيات ..

لم يحن الوقت .. هل نتوقف ؟

وأعود إليها ..

تهرب في فضاء الليل .. تركض مسرعة .. تقفز نحو البحر معانقة .. وأعانقها .

جدة 27/5/2000

تم النشر في 4/ 12/ 2003





سلام

الدكتور حسان المالح



- " في آخر يوم من هذا العام " ..للكل سلام

للحب سلام ..

للجوع سلام..

للعينين الباكيتين أمام المسجد .. سلام

للموج الأزرق يغرقني .. سلام

لأوراق طازجة تتراقص عند البحر وتناديني .. سلام

- تتلاشى الأيام كل صبح ..ويقطر العمر قطرات كل نبض ..

لكن الحب اللاهث في دمي يدفعني كي أرحل ..

للنغم العالق بين صخرتين .. يعلو ويهبط كي نسمع ..

- أعطني ورقة وقلماً .. أعطيك وردة ملونة ..

بسمةَ عشق ..

خيمةَ سفر ..

ووسام ..

جدة 31/12/2004



إلى جديّ .. كي تبقى الأرض

الدكتور حسان المالح



دارت الأزمان فينا ..والكل يعلم ماجنينا

في الأمس كان حب سهيل .. واليوم غاب الشعر فينا

" كم أشتهي للكون هزة " .. والحب يمضي وحديث الناس أنينا

يامرجع الشعر وكل العرب إليك اشتياقي ..

في الزمن الصعب .. كل الورود غاضبة .. وأصابع الإفرنج والسياف

لا بد أن تنعم بالحنين حيناً ..وأن تقبّل الأطياف كل مساء

واليوم حزينُ وغد ُ .. مادام الحزن نشوة الشعراء

أعطني من زاد آدم تبقني علماً غنياً بالألوان

كنت لي أبي .. وكنت بحاراً وشطآن..

أقبُل الخير الكثير في دمي .. غذَته أمي عند الصبح وفي كل زمان

سلامي كله سلام الأرض .. وأقول :

أبعدوا الناي والمسافات وكل القطارات .. لأغني

يقترب البعيد القريب .. وجدّي

1990 ليفربول

تم النشر في 31/12/2004

صفحة الدكتور حسان المالح في موقع Postpoems.com





العصا السحرية

خاطرة أدبية - حكاية للأطفال

لينا تقلا

كم حلمت .. وكم ..

بيت دافئ صغير .. سقفه قرميدي

تعشش الزغاليل على سقفه

بابه من خشب السنديان العتيق

تطوقه أشجار خضراء من كل حوافه ...

تعانقها ساقية رقراقة تتدفق مياهها ... صافية صاخبة

ترتوي منها الملائكة .

نافذته حلوة صغيرة ألوّح من خلفها بيدي

فتحاكيني العصافير

أسمع زقزقتها ..

أغني معها...أناديها لتحمل كلماتي .. همساتي .. أحلامي تحت جناحيها عبر المسافات .. وتطير

وتعود ترفرف بجناحيها فرحاً لتعانق نافذتي ... تدق بمنقارها بابي ... لتدخل وتحلّق في أحضان بيتي .. تغني تزغرد

أخطف من تحت جناحيها الحكايا .... فيطمئن قلبي ...

أحلم .. وأحلم .. حلم يسرقني ليلاً في رقادي

ويعبث في ذاكرتي .. منذ نعومة أظفاري ...

أحلم ... كبرت وأحلم

أسير في الطريق لأرى عصا سحرية أسمع صوتها تناديني : إطلبي .. تجدين

نعم أريد أتسمعينني ..

نعم أريد بيتاً جميلاً.. أطلبه ... فيكون لي .. أراه فوق تلة شاهقة تناطح السماء ..بيت يداري تواضعه خجلاً وراء الجبال تتناثر الأزهار في حديقته ألوان و ألوان تهامسها الفراشات الملونة تارة وتختبئ بين أوراقها تارة

يتدارى في زاويته ركن يضمني وموقد للنار أتأمله ويدفئني .. و .. و ..

وأكبر يوماً وراء يوم ويسرع بي الزمن ... وتتبدد أحلامي وتندثر وتتلاشى رويداً رويداً ... وتسترق نفسها لتتلملم وتختبئ بين الغيوم وتركن في ذاكرتها حيث غياهب النسيان

و يشقشق عليّ الحلم الجريء بين حين وآخر وأجد ذاتي مازلت أحبو ..طفلة تبحث عن العصا السحرية لتبوح لها بخبايا نفسها وأحلامها

لكن فجأة أصحو من ... غفوتي من أحلامي الساذجة .. من رقادي ..

أسمع صوت العصا السحرية تناديني لتقول لي :

أفيقي .. أحلامك لا تحققها عصاتي

بل ... أفعالك وعملك و اجتهادك

نعم ما تريده نفسي لا تحققه أحلامي

لا العصا السحرية ولا الأحلام

نعم أفعالي وعملي واجتهادي ومثابرتي .. وقدري


لست وحدي

لينا تقلا

رمقني البنفسج بنظراته

قرأ في عيوني مرآة الزمن:

كم كانت دروبك مزهرّة خضراء

كم كانت سماؤك نجوماً و شموساً

كم تراقصت في عيونك أضواء الأمل

كم أزهرت في أيديك بذورالأقحوان

حلقت بجناحيك ولامست السماء

أسمعت تغريدك رب الجمال

وأشعلت بيدك جمرات الفرح

وكم..وكم...

إنه الزمن

أمست طرقاتك موحشة

خمدت في عيونك كواكب الأمل

ذبلت بين أناملك أزهار الربيع

كسّرت أجنحتك الآلام

احتبس صوتك في حنجرتك

وقبعت في شرنقة الأحزان

وصارت جمرات فرحك رماد

هكذا حدثني البنفسج

تمهّل .....أيها الزهر الحزين

فقدغاب عن عينيك:

درّة كامنة في أعماق دمي..

لا يلحظها غير روحي

لست وحدي

فالله في قلبي

فلست وحدي

تم النشر في
15/1/2005[/color][/size]


عدل سابقا من قبل صابر عباهره في الأحد ديسمبر 07, 2008 2:04 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abosamer1953.yoo7.com
صابر عباهره
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2011
الموقع : منتدى شهداء اليامون .. وكل فلسطين ..شهداء الحق من اجل الحريه
المزاج : صافي وذلك الفضل من الله
تاريخ التسجيل : 26/10/2008

مُساهمةموضوع: كتابات ادبيه...اشعار ومواضيع ...نقلها صابر عباهلره ....للفائده   الأحد ديسمبر 07, 2008 1:52 am

حالَ الحال

الشاعرة : بهيجة مصري إدلبي

أنا من فيضه الحرفُ

وفي غيبوبة الأسرار

حال الحال

والأحوال

والوصفُ

أعين الوهم كي يمتدَ

في المتد

أو يرتدَ

في المرتد

يسعى في المدى بصري

فينهض من تقلبه

بي الطرفُ

أرى ما كان

فيما كان

تلوب الأحرف الملقاة

في ياقوتة النفس

فيسلب صحوتي الخوفُ

أنا جاوزت

ما جاوزت

بالأشواق

حين اشتاق

في أعماقي النزفُ

أنا كينونة الأسماء

في الأسماء

في الـ ما غاب

عني الفهم

غاب الغيب

والكشف ُ

تماهت بي لما

واستغرق الكيفُ

أنا فيما رأى الأشهاد

في الآزال والآباد

أنا من فيضه اللطفُ

أنا إن غبت في غيبوبتي

عني

وأسرى فيّ حين احترت في نجواه

من أسراره العصفُ

فجاز الحال

واستجدى على أ بوابه

الطيفُ

أنا في ظله

ظل

وفي آلائه الوقفُ


تعليق نقدي للدكتور حسان المالح :

قصيدة جميلة مثيرة .. فيها غموض محبب ؟؟ وربما غموض كبير .. أعدت قراءتها عدة مرات وسررت بإيقاعات كلماتها وصناعة عباراتها ..وهي من القصائد الذكية الطموحة التي تأخذك إلى فضاءات وأماكن عديدة وترحل بك صعوداً ونزولاً ثم تنتهي بك مع نفسك وحيداً متأملاً ..ولاشك أن جماليات النص ورشاقة التعبير أمتعتني .. ولكن انتقاص متعة الفهم أربكت انطباعاتي وسروري .. وهكذا بعض الشعر أو كثيره .. مع أطيب التمنيات للأستاذة الكاتبة .. وبالتوفيق دائماً

" عن موقع إتحاد كتاب الانترنت العرب 29/11/2006 "

تم النشر في 13/12/2006





الربيع الأخير

" أو : من ذكرياتي الجميلة التي تحولت فجأة إلى حلم مزعج لابد من نسيانه "

الدكتور حسان المالح



- أنت الربيع ..

وزهورك البيضاء في قلبي وعيوني ..

فلا أرى إلا جمالك .. ولا أعشق إلا قلبك ..

- صارت قهوتي بيضاء عندما لامستها شفتاكِ ..

سحرك يأسرني ، يحررني ، ويغيرني ..

حتى أشيائي صارت أجمل..

- أفتح عيوني على وجهها ..

نتحاكى ونتضاحك كل صباح ..

أكتب لها وتكتبني.. أشتاقها وتشتاقني ..

صارت عمري ..

ثم صحونا وردتين دافئتين في حديقة البلد ..

دمشق - تم النشر في 25/8/2007





إمرأة من زجاج

"عيناكِ كلها تحدي .. ولقد قبلتُ أنا التحدي " .. و إليكِ وداعي الأخير

الدكتور حسان المالح



.إمرأة من زجاج . إمرأة من زجاج . إمرأة من زجاج . إمرأة من زجاج . إمرأة من زجاج .

1- يا إمرأة من زجاج : ابتعدي .. ابتعدي .

حلّقْتِ برفقتي عالياً ، ثم سقطّتِ سريعاً ..

قلتُ توقفتْ قليلاً ، أسنُدها وأمدُّ لها ذراعي ثم تطير ..

لكنها تفتتْ شظايا ..

سقطتْ سريعاً ، لامستها ريشة بيضاء فأصبحت هباء..

نامت في الطين تغتسل بفضلاتها جميعاً .. وصارت عذراء ..

2- لستِ وردتي .. أشواكٌ كلُك .. خلف زجاج الوجه والكلمات ..

كلك شظايا .

في لحظة صحو قالت : لا أستحقك ، وشكراً لحبك .. دعني في جحيمي ووحدتي

صمتتْ ثانية وأدمنت السقوط .

شهيةٌ كنتِ .. ثم كشفتِ الغطاء ..

لن أنظر إليكِ .. فكيف أشتهيكِ ؟

موتي في صحرائك قليلاً أو موتي كثيراً ..

تُرضيك النظرات العابرة واللمسات .. وتضحكين .. فكيف تقيمين ؟

أصبح وجهكِ رسماً لنصف عهر ..

أصبح جلدكِ قيحاً أسود .. أنتِ قرف كبير ...

3- إمرأة من زجاج ..

قالوا ولدت شوهاء .. تحسن شكلها وبقيت جوفاء

فكيف تصعدين ؟

قصيرة جداً ، غريبة جداً ، وحيدة جداً ..

عندما فتحوا قلبها ، وجدوا غرباناً وأشلاء ..

عندما فتحوا فمها ، وجدوا فراشات سوداء ..

لا قلب في قلبها .. لا حب في حبها .. لا لون في عينها .. لا قول في قولها

4- وداعاً غريباً لك .. يا إمرأة الحب العابر

أقسمتُ أن لاتنامي إلا سعيدة راضية بين يدي ، فهل تقسمين ؟

قالت : سأسافر !!

تتقن الحب العابر وتغادر ..

ظننت أنك تعرفين ماتقولين أو ستعرفين ؟

قالت : لم أعد أعرف شيئاً .. سأعيش كل يوم بيومه وقد أموت بين الرمل والماء ..

سأمضي في طريقي دون سؤال أو جواب .. أخاف أن أقيم .

رفقاً بقلبي وعقلي .. أقسمتِ لي كثيراً أن تقيمي ؟

لكنكِ عابرة في أيام عابرة .

تهشمتْ كالزجاج دون ريح .. لامستها ريشة بيضاء صارت هباء ..

هنيئاً لك .. أتقنتِ الغواية صباحاً وفي المساء

لكنكِ عابرة لاتتقنين الحياة ، لاتتقنين البقاء ...

5- "بين يديكَ أنسى روحي " ..

بين يدي أنتِ زجاج .

وردتي لن تكون شوكتي أبداً ..

وألوح لها بالوداع...

قالت : كنتُ أضيع في الزحام وأصنعُ الخيانة

قلت : هل تعرفين ماتفعلين .. تتقنين الغموض والإشارة وشيئاً من العبارة ..

قالت أيقظتَ فيّ أنوثتي ..

قلت : إبقِ قليلاً كي تكون النهاية أجمل ؟

تتلعثمين...

ضاع الكلام والسلام ..

أعطيتكِ الأمان والزمان والمكان وأحلى الكلام ..

كلما رأيتُ شجرة عانقتها .. كلما سمعتُ نغمة رأيتها ..

فماذا تريدين ؟

قالت : لا أعرف ماذا أريد .. سأخون نفسي ووطني ..

ثم تراجعتْ لن أخون ..

كل العبور خيانة .. كل الكلام خيانة .. كلك خيانة

لكن لاتعرفين ؟؟

أعرف أنكِ تكذبين .. وتصلين لربك وتكذبين .

تعثرتُ بكِ قليلاً .. أنفضُ عني غبارك ورائحتك وشؤمك .. وأمضي ..

6- دعيني لحزني .. ابتعدُ عنك .

لن أصنع لكِ قبراً ولن أحفر لكِ ذكرى..

عابرة .. أدمنت العبور ..

وبالرمل الوسخ تستجير .

دعيني لفرحي القادم ..

لستِ وردتي ولن تكوني ..

كنتِ شوكاً وزجاجاً أطل بقبحه عارياً .. لوّث الفرح الجميل .

لن تكذب علي أغنياتي .. لن تضيع كلماتي ..

أتابع صعودي .. أطير ..

أعانق وردتي الذهبية .. تعانقني ..

أُسمعها كلماتي ، تُسمعني همساتها ..

نغني .. نضحك .. نعشق .. و نسير ..

دمشق - تم النشر في 17/12/2007

قصيدة إمرأة من زجاج في موقع ضفاف



عن موقع منتديات الخليج

تم النشر في
23/3/2004
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abosamer1953.yoo7.com
 
كتابات ادبيه..... اشعار ومواضيع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بسمة أمل فلسطين :: الشعر والادب والخواطر :: الادب العربى والعالمى-
انتقل الى: