منتدى بسمة أمل فلسطين
مرحب بزوار منتدانا الكرام ..يشرفنا ويسعدنا اختي واخي ان تسجل معنا ..تفيدنا مما وهبك الله من علم ومعرفه املين ان تفيدنا وتستفيد
اهلا ومرحبا بكم
المدير:
صابر الحاج محمود
اليامون


.

منتدى بسمة أمل فلسطين

تخليد ذكرى الشهداء- ادب - شعر - خواطر- تراث-احداث-تاريخ -مجتمع-ثقافه -ابداع-حكايات فلسطين حكايات عربيه.
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لكِ اللهُ يا غزةَ الشهداءِ لكَ اللهُ يا شعبنا الممُمتَحَنْ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صابر عباهره
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2011
الموقع : منتدى شهداء اليامون .. وكل فلسطين ..شهداء الحق من اجل الحريه
المزاج : صافي وذلك الفضل من الله
تاريخ التسجيل : 26/10/2008

مُساهمةموضوع: لكِ اللهُ يا غزةَ الشهداءِ لكَ اللهُ يا شعبنا الممُمتَحَنْ   الأحد ديسمبر 28, 2008 8:33 am

د.عبدالرحمن أقرع د.عبدالرحمن أقرع موجود حالياً
طبيب، شاعر ومترجم

من مواضيــع د.عبدالرحمن أقرع

0 عبدالعزيز؟رثاءٌ متجدد
0 زفراتٌ من تحتِ اللحد
0 لك- قصة بلغارية قصيرة مترجمة
0 إنتفاضة عاشقٍ في مدنِ الرماد
0 قصائد للأطفال مترجمة عن البلغارية







معدل تقييم المستوى: 2 د.عبدالرحمن أقرع is on a distinguished road
المنتدى : الشعر الفصيح
افتراضي لكِ اللهُ يا غزةَ الشهداء-قصيدة مفتوحة

لكِ اللهُ يا غزةَ الشهداءِ
لكَ اللهُ يا شعبنا الممُمتَحَنْ
لنا اللهُ إذ خذلتنا الجموعُ
وصبت على نارنا زيتَها
لنا اللهُ هل غير ربِّ العبادِ
يصبُّ سلاماً على مَوتِنا
أهدهِدُ جرحي ببعضِ الدموعِ
وبعضُ القريضِ
وأكره دمعي وشعري معاً
وأصرخُ في وحدتي من جديد
كما صرخَ الشعبُ: يا وَحدَنا
فيا موتُ أقدِم ولا تنتظِرْ
سئمتُ الحياةَ وزينتَها
سئمتُ التمسحُ بالسابقينَ
وشتمَ القضاةِ
وجلد الذواتِ
ولعنَ العُداةِ
سئمتُ خطابَ الخصاةِ
وسيل المقالاتِ عن دمنا
سئمتُ التضامُنَ والناعِقينَ
سئمتُ التفيهُقَ عن حقنا
لنا اللهُ
هل غيرُ ربِّ العبادِ
كفيلٌ بنا
ووكيل لنا
فيا شعبُ مد اليدين وربكِ
لن تدفعَ النارَ غيرَ اليدينِ
إذا أمسكتْ باللواءِ معا
تلفتْ يمينا
تلفت يساراً
فلن تبصرَ اليومَ غير الصواريخِ
تقتاتُ من نسغِ أشلائنا
وخلفَ الصواريخِ
خلفَ الحدودِ
حياةٌ تضجُّ
وسوقٌ يَعِجُّ
وبعضُ العِباراتِ تهدى لنا
هو الصمتُ
صمتي وصمتكَ ضاعَ
ليعلو نواحُ أيامى لنا
تلفت إذا ما حوتكَ اللحودُ
سوى جثتي هل ترى صاحِبا
سوى قبرنا هل ترى مسكنا
فهل نتقاتَلُ تحتَ اللحودِ
لكَ الله
من لي سواكَ
ومن لك غيري أخاً مُسنِدا
لنصغِ لصوتِ رفيفِ الملائِكِ
مُدتْ لترفَعَ أرواحنا
لنهجرَ زيفَ الحياةِ
وزيفَ الذينَ تغّذوا بميراثِ فُرقَتِنا
لكِ اللهُ يا غزةَ الشهداءِ
لنا اللهُ
هل غير ربّ العبادِ
رحيمٌ بنا
.
.
.
.
.
ويتواصل الشعر ما نزف الدم الطهورُ، فهو الورود الوحيدة التي تملك النفس الشاعرة نثرها تحت أقدامِ الشهداء.
-
-
-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abosamer1953.yoo7.com
 
لكِ اللهُ يا غزةَ الشهداءِ لكَ اللهُ يا شعبنا الممُمتَحَنْ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بسمة أمل فلسطين :: الشعر والادب والخواطر :: همس الكلام والخواطر-
انتقل الى: