منتدى بسمة أمل فلسطين
مرحب بزوار منتدانا الكرام ..يشرفنا ويسعدنا اختي واخي ان تسجل معنا ..تفيدنا مما وهبك الله من علم ومعرفه املين ان تفيدنا وتستفيد
اهلا ومرحبا بكم
المدير:
صابر الحاج محمود
اليامون


.

منتدى بسمة أمل فلسطين

تخليد ذكرى الشهداء- ادب - شعر - خواطر- تراث-احداث-تاريخ -مجتمع-ثقافه -ابداع-حكايات فلسطين حكايات عربيه.
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شركة زين في فلسطين قريبا (جوال = زين)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صابر عباهره
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2011
الموقع : منتدى شهداء اليامون .. وكل فلسطين ..شهداء الحق من اجل الحريه
المزاج : صافي وذلك الفضل من الله
تاريخ التسجيل : 26/10/2008

مُساهمةموضوع: شركة زين في فلسطين قريبا (جوال = زين)   الجمعة يناير 30, 2009 8:14 am

شركة زين في فلسطين قريبا (جوال = زين) منيب المصري: صفقة "الاتصالات" – "زين" ستترك تأثيرا ايجابيا على الاقتصاد الفلسطيني

حليلة: الصفقة تضمن حقوق مساهمي "باديكو" ودورا فاعلا في مجلس إدارة الشركة الجديدة

رام الله 28-1-2009: رحبت شركة فلسطين للتنمية والاستثمار المحدودة "باديكو"، كبرى المجموعات الاستثمارية في فلسطين واكبر مساهم في شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل"، بدخول "زين" الكويتية اكبر شركات الهاتف الخليوي العربية، شريكا استراتيجيا في "الاتصالات" الفلسطينية.
وقال رئيس مجلس إدارة "باديكو" السيد منيب رشيد المصري إن "الصفقة بكل أبعادها ستكون ايجابية للاقتصاد الفلسطيني، وبهذه الصفقة تحقق "الاتصالات الفلسطينية هدفين، الأول: زيادة المنافع للمشتركين والمساهمين وقوة الاقتصاد الوطني عموما، والثاني استمرار العمل بنفس القوة في عالم يتجه فيه هذا القطاع تحديدا نحو الاندماجات الكبرى".
وشدد المصري على أن دور "باديكو" في شركة "الاتصالات" "سيستمر بنفس القوة والأهمية، باعتبارها المؤسس الرئيسي للاتصالات".
من جهته، شدد الرئيس التنفيذي ل"باديكو" السيد سمير حليلة أن باديكو " لن تبيع أسهمها في شركة الاتصالات، وستبقى جزءا أصيلا منها ومن نجاحها" بعد صفقة الشراكة الإستراتيجية مع "زين".
وأضاف: رغم أن حصة باديكو ستنخفض في الشركة الجديدة بعد رفع رأس المال، إلا أن هناك اتفاقا خاصا يضمن حقوق المستثمرين الأصليين في "الاتصالات"، بما في ذلك ضمان دور فاعل لباديكو في مجلس إدارة الشركة الجديدة.

وتوقع حليلة أن ترفع الصفقة حجم إيرادات "باديكو" من الشركة الجديدة، "حيث يتوقع أن تكون أرباحها مجتمعة أكثر من مجموع أرباح شركتي الاتصالات الفلسطينية وزين منفردتين قبل الصفقة".
وقال: كونك شريك في شبكة إقليمية ودولية، فإن هذا سيزيد من عدد المشتركين لديك ولدى أطراف الشراكة الآخرين .
وقال حليلة إن حرص "باديكو" على الاحتفاظ بدور فاعل في شركة الاتصالات الجديدة ينبع من كونها المؤسس الرئيسي للاتصالات الفلسطينية "وهناك مسؤولية خاصة تقع على عاتقها تختلف عن مسؤولية بقية المساهمين تجاه القرارات ذات العلاقة بإعادة هيكلة "بالتل".
وأضاف: موقفنا هذا جاء من منطلقات عدة، أهمها التأكيد على أن الشركة الجديدة ستقدم خدمات أوسع وأفضل وأكثر نجاعة للمشتركين، ونعتقد أن هذا سيتحقق لان الشركة الجديدة ستكون جزءا من شبكة إقليمية ودولية وهذا مهم لنا كفلسطينيين.
كذلك، حرصنا على أن لا تكون الصفقة على حساب فلسطينية الشركة الجديدة، وهذا سيتحقق ببقائها مسجلة في السوق الفلسطينية برأسمالها الجديد، ما من شأنه تقوية سهم "بالتل" في السوق بشكل كبير.
وقال حليلة إن من منطلقات "باديكو" هو الحفاظ على دور مهم في الشركة الجديدة وتعزيز زيادة الدخل والربح وتقليل حجم المخاطرة كون أعمالها الرئيسية موزعة في بلدين (فلسطين والأردن)، وسيقلل ذلك من تأثيرات مخاطر الأوضاع السياسية السائدة في فلسطين.
وكانت "باديكو" بدأت في الربع الأول من العام الماضي خطة طموحة لإعادة هيكلة أنشطتها الرئيسية بعد فصلها عن أنشطة المحافظ المالية.
وقال حليلة: في ظل الأزمة المالية العالمية هناك نقاش بدأ منذ فترة، وهو مستمر، حول مدى التأثير المحتمل لهذه الأزمة على "باديكو" وشركاتها، وقد لمسنا أن تأثير هذه الأزمة على السوق الفلسطينية كان محدودا لان الوجود الأجنبي في هذه السوق محدود ولم ينسحب، وقد بذلت جهود كبيرة للحيلولة دون انسحابات دراماتيكية الأمر الذي ساهم في ثبات السوق، إضافة إلى أن شركات باديكو نفسها تستثمر أساسا في الاقتصاد الحقيقي، ولم تتعرض أرباحها أو أوضاعها للهزات الدولية.
وأضاف: استبقنا الأزمة العالمية بخفض حجم المحافظ المالية وفصلها عن الأنشطة الرئيسية لشركاتنا. هذا كان له علاقة بالتوجهات الجديدة لإعادة هيكلة العمليات الرئيسية لشركاتنا في مسعى لتحديد مشاكلها، وفي نفس الوقت كان لهذا الفصل بين المحافظ والعمليات الرئيسية تأثير ايجابي في الحد من تداعيات الأزمة المالية.
وشدد حليلة على أن "باديكو" جاهزة للتعامل مع أية أزمة تواجه أي مستثمر أجنبي في السوق الفلسطينية "وسنبقى على تواصل مع هؤلاء المستثمرين كي نكون جاهزين لامتصاص أية أزمة يتعرضون لها لكي نضمن عدم القيام بانسحابات ضارة من السوق أو الشركات الفلسطينية".
ولفت حليلة إلى تأثيرات سنوات انتفاضة الأقصى الثانية على باديكو واستثماراتها، بطريقة حرفتها عن توجهها الأصلي "حيث كانت رسالتها في البداية أنها تعبر عن عودة رأس المال الفلسطيني في الشتات للاستثمار في البنية الأساسية للدولة الفلسطينية المستقبلية، لكن منذ العام 2000 اختلف الوضع وأصبح الهم الأساسي الحصول على أرباح للمساهمين بغض النظر عن مجالات تركيز الاستثمارات.
وأضاف: الآن لدينا توجه نحو إعادة باديكو إلى سكتها الأصلية، وهذا يتطلب العودة إلى الاستثمار في شركات تقدم خدمات أساسية، وتوحيد جهود الشركات التي تعمل في نفس المجال، وتقويتها وضخ السيولة اللازمة لإنهاضها، وتقوية التداول في أسهمها، والتوجه نحو النوعية في الإدراج في السوق المالية بدلا من الكمية . المطلوب شركات قوية حتى لو كان عددها قليلا، وليس شركات كثيرة وضعيفة.
-
-
منقول
-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abosamer1953.yoo7.com
 
شركة زين في فلسطين قريبا (جوال = زين)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بسمة أمل فلسطين :: الاقسام السياسية :: الاخبار العالمية والعربية-
انتقل الى: