منتدى بسمة أمل فلسطين
مرحب بزوار منتدانا الكرام ..يشرفنا ويسعدنا اختي واخي ان تسجل معنا ..تفيدنا مما وهبك الله من علم ومعرفه املين ان تفيدنا وتستفيد
اهلا ومرحبا بكم
المدير:
صابر الحاج محمود
اليامون


.

منتدى بسمة أمل فلسطين

تخليد ذكرى الشهداء- ادب - شعر - خواطر- تراث-احداث-تاريخ -مجتمع-ثقافه -ابداع-حكايات فلسطين حكايات عربيه.
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كبوة فارس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صابر عباهره
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2011
الموقع : منتدى شهداء اليامون .. وكل فلسطين ..شهداء الحق من اجل الحريه
المزاج : صافي وذلك الفضل من الله
تاريخ التسجيل : 26/10/2008

مُساهمةموضوع: كبوة فارس   الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 9:43 pm

كبوةُ فارسْ
كنتُ إنساناً كأي إنسان من هذه الخليقة

أنا وسيلُُ ُ مِنَ الذكريات

لا يعرف قاموسي سوي التمرد والعناد

كنتُ أطُوفُ هُنا وهُناك بل في كُلِ ِ البلاد


طريداً
شريداً
هارباً

لا أعرفُ ملجأ أتواري إليهِ

ماذا أفعل ؟ أين أذهب ؟ !

لقدْ سئمتُ نمط حياتي وقررتُ أن أعيشَ كالعباد

أبحثُ عن حُب غير مُعتاد

بدأت الأفكار تتسارع إلى ذهني

وتتبادر إلي أن يكون حُب بلا عناد

كأنا بلا جواد

لا يرهقهٌ التعب والسهاد

لا يجملهُ إلا الشوق بالفؤاد

يفرحُ بي وأنا قريب ويحزنُ وأنا بالبعاد

ويتجددُ الهيام بلقائنا كُل صباح ٍ جديد

مع إشراقةِ شمسِ ٍ تُنادي من بعيد

وبالمساءِ أملُ يزيد

إنني عطشتُ مِن حُبكِ

ومازلتُ ظمآن

فهل من مزيد !

قررتُ أن اقطع الصحراء بفرس ٍ مِنَ الأمل

دونَ ٍ كلل أو مللِ

علني أجد هذا القلب الفريد

وأعيشَ معهُ العُمرَ المديد

بينما أنا أترجلٌ عن الفرس

إذ بفتاة بريئةُ المنظر

جميلةُ المظهر

سمراءُ المشعر

فاتنةُ القوام

ما هذه أيعقلُ أن تكون حورية من السماء ؟

كيف ذلِكَ يكون ! والحورُ لا يراها إلا شهيدُ الدماء


سألتهُا من أنتِ ؟

فترددت بالإجابة ولازمها الصمتْ

فقلتٌ السؤال كرة أخرى

فأجابت : أنا مُنى

توقفتُ عن الكلام

وكإنني أصبحتُ خريسَ اللسان

غرقتُ وأنا أسبحٌ تأملاً عيناها السوداوان

وطربتُ بصوتها الذي كالكروان

نظرتُ لها وقلبي أصبح يخفق بقوة

أيعقلُ أن يُحب هذا القلب العتيد

حاولتُ أن أفكر بشيء آخر

لأُبعد هذا التفكير ولكن دونَ جدوى

إنها سهامُ الحُب ورماح العشق

تسللتْ إليَ غدراً

واغتالت كُل مظاهر العناد

هذه كبوتي أأكملُ المسير وأقابل الحُب بالبعاد !

.

منقول

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abosamer1953.yoo7.com
 
كبوة فارس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بسمة أمل فلسطين :: الشعر والادب والخواطر :: همس الكلام والخواطر-
انتقل الى: