منتدى بسمة أمل فلسطين
مرحب بزوار منتدانا الكرام ..يشرفنا ويسعدنا اختي واخي ان تسجل معنا ..تفيدنا مما وهبك الله من علم ومعرفه املين ان تفيدنا وتستفيد
اهلا ومرحبا بكم
المدير:
صابر الحاج محمود
اليامون


.

منتدى بسمة أمل فلسطين

تخليد ذكرى الشهداء- ادب - شعر - خواطر- تراث-احداث-تاريخ -مجتمع-ثقافه -ابداع-حكايات فلسطين حكايات عربيه.
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  يستدرجون البنات لاستغلالهن في اعمال غير شريفة .... انتبهو ايها الشباب والشابات ..؟؟!!..صابر عباهره...ابو سامر...اليامون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صابر عباهره
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2011
الموقع : منتدى شهداء اليامون .. وكل فلسطين ..شهداء الحق من اجل الحريه
المزاج : صافي وذلك الفضل من الله
تاريخ التسجيل : 26/10/2008

مُساهمةموضوع: يستدرجون البنات لاستغلالهن في اعمال غير شريفة .... انتبهو ايها الشباب والشابات ..؟؟!!..صابر عباهره...ابو سامر...اليامون   السبت سبتمبر 25, 2010 8:58 am






يستدرجون البنات لاستغلالهن في اعمال غير شريفة
21/1/2009 (07:23)
اليكم هذا التقرير الطويل المقتبس عن صحيفة بانوراما والذي نشر سابقا

ونحن ننشره مجددا لاهمية هذا التقرير لبناتنا ولاهلنا , فقررت ادارة موقع بانيت نشره حرفيا وباسهاب كما ظهر في صحيفة بانوراما

سبق ان نشر التقرير ايضا في موقع بانيت , ولكن للاهمية ولان هناك من يحاولون مجددا استخدام طرق دنيئة لاسقاط فتياتنا



فنحن ننشره من جديد في موقع بانيت , لكي نحذر كل فتاة عربية من تلك الذئاب البشرية

فلا يخفى على احد بأن مسألة استغلال الانثى مسألة قديمة جديدة ومتجددة , ليس لها نمط واحد بل متعددة الانماط

ويبدو أن احد هذه الانماط الاخذة بالدروج والانتشار في الوسط العربي , هو نشر اعلانات غير بريئة في الصحف العربية والعبرية وفي مواقع الانترنت , فضلا عن توزيع منشورات اعلانية ورقية في الجامعات على الطالبات العربيات , بهدف الاعلان عن طلب موظفات لاشغال وظائف معينة , خاصة بالنساء والفتيات , وهي اعلانات تبدو للوهلة الاولى اعلانات بريئة هدفها كأي اعلان طلب موظفة ، ولكنها في الواقع اعلانات هدفها الايقاع بالبنات العربيات ، للعمل في اعمال غير لائقة

وفي ظل هذا الواقع المرير , لمحاولة استغلال البنات العربيات , واستدراجهن للعمل باعمال قبيحة وسيئة , بات من الضروري التاكيد على اهمية الحذر من هذه الاعلانات والتأكد من الكلمات والسطور القليلة المنشورة بالاعلان ، والتي تحمل في طياتها اعمالا قذرة ، فيها ما يهدم ويحطم ويدمر مستقبل بناتنا

-على المتصل ان يسأل مليون سؤال حتى يعرف الى اين هو ذاهب بالضبط-لقاء مع بسام جابر رئيس تحرير موقع بانيت وصحيفة بانوراما يطلعنا بسام جابر رئيس تحرير موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، على سياسة نشر الاعلانات لتوعية الاهل والبنات ، قائلا في هذا الباب :- ان الحديث لا يدور عن ظاهرة ، وانما هنالك قسم من المعلنين يعلنون في الصحف العربية والعبرية وبكل اللغات ، والاعلان عندما يصدر في مجال مطلوب موظفة او مطلوب عاملة او مطلوب لوظيفة معينة ، يظهر كاعلان ساذج وبسيط ولا يوجد به اي مشاكل ، ولكن بعد النشر يتضح ان هؤلاء ربما قصدوا من خلال الاعلانات ، استدراج فتيات او شباب من اجل تشغيلهم في عمل ، لم يفهم قارىء الاعلان ما هو الهدف منه ، وهنا يجب ان ينتبه الجمهور او الذين يتصلون بارقام الهواتف التي تظهر في اعلانات المطلوب ، عليهم ان ينتبهوا جيدا قبل ان ينضموا للعمل وقبل ان يقرروا انه عمل ملائم لهم ، عليهم الاتصال بصاحب الاعلان ويجب ان يسألوا كل الاسئلة التي تهمهم ، وان لا ينسوا اي سؤال لان المعلن قد تسأله عن العمل وهو لا يكشف لك عن نيته الحقيقية ، وقد تكون الحقيقة انه عمل شريف ومستقيم بكل المفاهيم الايجابية ، وقد يكون العمل ليس كريما وليس مقبولا وليس لائقا لا للفتيات ولا للشباب

نحن، رأينا ان نوَعّي الجمهور بالطرق المتاحة لنا ، كما نفعل الان في صحيفة بانوراما وكما فعلنا في موقع بانيت

والشيء الاخر منوط بالقراء انفسهم وبالمتلقين انفسهم ، الناس الذين يقرأون الاعلان ويتصلون من خلال هذا الاعلان بصاحب الاعلان ، وهؤلاء يجب ان ينتبهوا جيدا ويفحصوا جيدا الى اين هم ذاهبون والامر في غاية الاهمية

ما هي ابرز الامور التي يجب الحذر منها في الاعلانات حسب رأيك ؟عمليا عندما يصدر اعلان معين في اية صحيفة عربية ، عبرية ، قطرية ، محلية ، فاعلان المطلوب لا يفصل الطلب بشكل واضح ، وقد يوقع من يقرأ الاعلان في خطأ ، قد يعتقد ان الامور كلها عادية ولكنها لا تكون عادية ، يجب ان يحذر حتى من الاعلانات البسيطة التي تبدو لاول وهلة بانها عادية ، يجب ان يحذر منها وان يسأل وان لا يذهب الى المكان ، فقد يقولون له تعال الى مكان كذا وكذا في يوم كذا وكذا ، قد يذهب الى هناك فيسجلونه ويصورونه ويوقعونه في خطأ ، وعليه يجب على اي شخص يود ان يدخل في عمل معين ، ان يفحص كل شيء قبل ان يذهب الى العمل ، وان يستشير الكبار من الوالدين او الاخوة والاخوات ، قبل ان يقدم على الذهاب الى المكان الذي لا يدري ما الذي سيقع به

انا لا اشكك في كل الاعلانات ، ولكن اشكك في 2 % او اقل من الاعلانات التي يكون هدفها احيانا ايقاع الفتاة او الشاب

لا نستطيع ان نقول ان كل الاعلانات خطيرة

فمثلا عندما تعمل شركة بيزك اعلانا ، لا يمكن اذا كانت هي فعلا شركة بيزك ان توقع او ان تضلل متصلا او موظفا او موظفة ، ولكن عندما يكون الاتصال الى رقم تلفون كذا وكذا او الى ايميل كذا وكذا ، يجب فحص من يقف وراء هذا الاعلان ، وبدون ان تفحص من يقف وراء الاعلان وتعرف هويته وتعرف اهدافه وتسأله كل الاسئلة التي يصعب عليه الاجابة فيها ، لا تذهب الى العمل ، هناك اشخاص يحاولون التضليل وعندما تسألهم سؤالا تصل الى أن نيتهم سوء وليست خيرا

قد يتساءل البعض ، كيف توافق الصحف على نشر مثل هذه الاعلانات التي هدفها استغلال الفتيات وايقاعهن في العمل بطريقة غير لائقة ؟الصحف تضلَّل بمثل هذا الاعلان الذي هو 1 % او اقل من 1 % وربما 1 في الالف ايضا ، تضلَّل كما قد يضلَّل القارىء

عندما يأتي شخص معين او شركة وتطلب اعلانا ، هذا شيء قانوني وانت لا تستطيع ان تقول له لا اريد ان اعلن لك ، لان هذا مخالف للقانون ، فانت تمس بفرص للمعلنين ، ولكن لا تستطيع ان تفهم ما يقف من وراء الاعلان ، انت تصدق وبعدها تشك ويمكن ان تصدق وتشك في آن واحد ، ولكن عندما ترى اعلان مطلوب موظفات او مطلوب موظفين في مجال التنظيف مثلا ، او في مجال الفنادق او في مجال السياحة او في مجالات اخرى ، عندما تقرأ اعلانا كهذا انت لا تستطيع ان تربط بين اعلان من هذا النوع وبين ما يقف وراءه ، قد يقف وراءه انسان شريف ومستقيم وشركة نظيفة وقوية ومستقيمة ، ولكن كيف لك ان تكتشف ان هذا الاعلان البسيط والساذج الذي لا شائبة عليه ، مقصود منه استغلال او تضليل الجمهور ، انت لا تعرف

وهنا يأتي دور المتصل ، ويجب على المتصل ان يسأل مليون سؤال حتى يعرف الى اين هو ذاهب بالضبط

ماذا بالنسبة لتصريح الصحف ومواقع الانترنت ان مسؤولية الاعلان تقع على المعلنين ، ما هي مسؤولية الصحف تجاه هذه الاعلانات القذرة ؟هذا معروف في كل العالم ، ان المسؤول عن الاعلانات هو المعلن وليس الصحيفة

ولكن انا كأب ووالد لا يكفي ان اقول ان المسؤولية على صاحب الاعلان

اقول انه يجب ان نقوم بتوعية الجمهور ، واطلاعه بانه يمكن ان يكون مستهدفا لاستغلاله او تضليله ، او اقناعه بالعمل الذي ما كان له ان يشتغل فيه لو لم يضلَّل ، هذه هي المشكلة ، فلا يكفي ان نقول بان القانون يقول ان مسؤولية الاعلانات على اصحابها وليس على مسؤولية الصحف ، ارفض هذه المقولة مع انها قانونية ، لكن يجب ان تكون مكتوبة في الصحيفة ، ويجب ان تكون هي احدى المقومات الرئيسية لنشر الاعلان

انا اقول ان هذا صحيح ، ولكن لا اكتفي بذلك وينبغي علينا ان نعمل كل ما نستطيع من اجل عدم تضليل الصحف وعدم تضليل قرائنا

-ان عشرات الفتيات يقعن يوميا في هذا الفخ وهذه المصيدة ، ولا يتحدثن لاي احد-لقاء مع ماهر اغبارية من قرية زلفة يعتقد ماهر اغبارية ، أن هذه الظاهرة هي نوع من الفساد ، بل هي قمة في الفساد الاجتماعي والاخلاقي الذي حل بالمجتمع

وهو يقول : لاسفي الشديد تتسلل مثل هذه الظواهر، تحت غطاء ما يسمى بالتطور التكنولوجي والحرية المطلقة ، التي ينادي ويطالب بها شبابنا وصبايانا

ان أي عمل واي اختيار عمل او أي توجه لعمل ، يجب أن يكون للاهل دور كبير في التوجه والاختيار فيه، ليس فقط في فترة البلوغ او توجه الفتاة للعمل ، ايضا من جيل صغير وعند بدء البلوغ لدى الفتاة

يجب على الاهل ان يكونوا قريبين من الفتاة ، ليوجهوها بالتربية الصحيحة والوعي والتثقيف حول اختيار مهنة وعمل المستقبل ، وباعتقادي تقع مسؤولية كبيرة على الاهل في هذه القضية ، وعليهم مراقبة بناتهم ، واذا بدأن في العمل عليهن التوجه إلى عملهن وزيارتهن في عملهن ومعرفة حيثيات عملهن ، فهذا يساهم في الحد من هذه الظاهرة ويدعم الفتيات ويقوي شخصياتهن -

وأضاف ماهر : - من جهة اخرى ، إن الصمت وعدم الافصاح عن حوادث شهدها وتعرض لها الوسط العربي ، هو سبب رئيسي في استمرار هذه الشركة واصحاب الشركات ، في هذا الظلام وهذا التضليل والفساد والتدمير

نعم ، هذا تدمير بكل معنى الكلمة ، والواقع المرير يتحدث عن هذا الأمر وهذه النتائج ، وانا على يقين والابحاث والايام ستفصح عما اقول ، حيث ان عشرات الفتيات يقعن يوميا في هذا الفخ وهذه المصيدة ، ولا يتحدثن لاي احد لا لاب ولا لاخ ولا لاي انسان اخر ، خوفا مما يسمى شرف العائلة ، وايضا فان هذه الفتاة لا تذهب للشرطة ، والتي بدورها ستخبر وسائل الاعلام وتفضح القضية ، وعليه فان مجتمعنا مجتمع خائف ويخاف من الفضائح ومن النشر ومن العادات والتقاليد

ان الصمت وعدم الكشف عن حالات التعرض وعن حالات الفخ والقضايا في هذا الشان ، يساهم في عدم الوصول إلى هذه المجموعات المجرمة والمافيا ، نعم هذه مجموعات من المافيا تقوم باستغلال الفتيات والنساء ، واللواتي يقعن في الفخ لا حول لهن ولا قوة في عمل أي شيء-

وتابع : - أعتقد كانسان يهمه هذا الامر ومعالجة هذه الافة ، أن على المجتمع العربي تاسيس وبناء اطار يساهم في محاربة هذه الظاهرة ، ويقدم العلاج للواتي يتعرضن لمثل هذا الاعتداء ، وكل فتاة وسيدة تتعرض لمثل هذا الاستغلال من قبل هذه الشركات ، لا بد إن يقدم لها العلاج ، لان أي تعرض - ولو كان بسيطا جدا - انا على يقين انه سيؤثر عليها وعلى شخصيتها وعائلتها وابنائها ، حاضرا او مستقبلا ، وسيؤثر بشكل مباشر على حياتها

ان على هذا الاطار محاربة هذه الافة ، وتقديم العلاج اللازم المهني للواتي يتعرضن لمثل هذا الاعتداء-

-الخطأ في مثل هذه الحالة ليس التورط بهذا العمل ، انما الاستمرار فيه- لقاء مع الاخصائية النفسية هناء عقل من قرية عرعرة تعتبر هناء عقل وسائل الاعلام من اهم الوسائل التي من خلالها يتم تغيير وتعديل العديد من الموروثات الاجتماعية ، اذا تم توجيهه بالشكل الصحيح

تقول الاخصائية النفسية هناء في هذا الجانب:- لم يعد الاعلام مقصورا على فئة محدودة من المجتمع ، وكما يقال فالاعلام سلاح ذو حدين , يمكن ان يكون لخير المجتمع ولضمان استقراره ، ويمكن ان يعمل على تدميره وافقاده قيمه الاخلاقية والدينية

اصبح الاعلام يشكل خطرا كبيرا لما يملكه من تقنيات متطورة تبهر الفتاة وتجعلها تصدقهوتقتدي به

ولكن ماذا تقولين عن ظاهرة استغلال الفتيات من خلال اعلان الوظائف والعمل؟ان هذه الظاهره اصبحت لا محال بـأن نتكلم عنها ، بعد ان تحولت المجتمعات الى شريحة غير قادرة على منعها , فهي ظاهرة ليست جديدة ، ولكن ما يتجدد هو الطرق والوسائل الاعلامية للوصول الى الفتيات ، من خلال جذبهن واغرائهن بشروط عمل متميزة ومريحة

ويبقى السؤال , من هو المسؤول الرئيسي والمذنب هنا ؟ هل هي تلك الفتاة التي بحثت عن عمل شريف ، لكي تكمل دراستها او تعيل عائلتها ؟ ام هي وسيلة الاعلام التي استدرجت هذه الفتاة - ربما بغير قصد - ؟ ام هي الجهة التي اقدمت على نشر الاعلان ؟ان على الفتاة ان تكون واعية لما يدور من حولها ، والى كل المصاعب التي يمكن ان تواجهها من خلال هذه الوظيفة ، التي تبحث عنها دون ان تعلم ما وراءها , فقد اصبحت مواقع الانترنت في هذا العصر ، تلعب دورا لا بأس به في حياة الفرد الاجتماعية والنفسية , والتي بدورها قد تؤدي الى ضغوط نفسية ومشاكل عديدة في حياتنا اليومية

يجب على الفتاة ان تكون على قدر من الوعي والمسؤولية , وان تجد في بحثها قبل ان تقدم على مثل هذه الخطوة والتقدم لعمل غامض جديد

واذا وقعت المصيبة ووقعت الفتاة في الفخ؟ان الوقوع بمثل هذه الشباك ، يجب ان لا يثني الفتاة عن اخلاقها ومبادئها التي نشأت عليها

فالخطأ في مثل هذه الحالة هو ليس التورط بهذا العمل ، وانما الاستمرار فيه والصمت على ما يحدث لها

فاليوم ، لا خوف على هذه الفتاة - التي لم تنو الخطأ اصلا -

فهنالك الكثيرون ممن يمكن اللجوء اليهم للمساعدة , مثل الاهل والاشخاص الذين لهم سلطة على المذنب ، والجمعيات المتخصصة بتقديم خدمة المشورة النفسية والقانونية , فقد وضعت قوانين لحماية حقوقك ولرد اعتبارك

وهل يمكن ان تتأثر الفتاة التي كانت ضحية لهذه الاعلانات بعوارض وتأثيرات ؟هنالك بعض التأثيرات النفسية التي قد تحدث لمثل هذه الفتاة ، عند الوقوع والتورط بمثل هذه الحالة ، وقد تختلف انعكاساتها على نفسية الفتيات او الشابات ، وتتراوح بين ما هو نفسي او صحي الى ما هو اجتماعي , لتمتد وتشمل ما يتعلق بالجانب الدراسي او المهني

ومن اهم هذه التأثيرات : الاكتئاب النفسي : وهو من اكثر التأثيرات النفسية انتشارا واصعبها حدة , حيث تمنع هذه التأثيرات الشخص من القيام بمهامه اليومية العادية , والتقصير بمجالات عدة ، منها على سبيل المثال ، الشخصي والعائلي

تقدير منخفض للذات : تدني اعتبار الذات ، فغالبا ما يؤدي الى الاحساس بالنقص والشعور لدى الفتاة ، بانها لا تساوي شيئا وبانها تعاني من خلل ما

الشعور بالذنب : فالفتاة تشعر بالذنب والمسؤولية تجاه التورط الذي وقعت فيه

الغضب : في حالات معينة يوجه الغضب بشكل خارجي نحو المحيطين بها مثل الاصدقاء والاقارب

الخوف : يمكن ارجاعه لعدة اسبابكخوف الفتاة من رد فعل اسرتها او من رد فعل المجتمع ككل

اضطرابات في النوم : كالاحساس بالارق والصداع ، وهو تطور للاحاسيس السابقة ، وظهورها على شكل حالات مرضية تدل على معاناة نفسية حقيقية

السؤال الذي يطرح نفسه كيف تستطيع الفتاة ان تحمي نفسها من هذا المطب؟عليك ايتها الفتاة ان تنمي تقديرك لذاتك , وتحديد علاقتك وتقدير الذات من صميم علاقتك بنفسك , وذلك يعني : وعيك التام بالمزايا الشخصية التي تجعل منك كائنا فريدا ، وكذلك الاحساس بقيمتك كإنسان له قدرات ويمتلك حقوقا وواجبات ، والاحساس بالكرامة وعدم قبول اي شكل من الغبن والقهر

تقديرك لذاتك يساهم في حمايتك



صمتك لا يستخدم الا ضدك



اكسري حاجز الصمت



حقوقك وحريتك لا يجب ان تمس



ارفضي كل مساومة من شأنها الحط من كرامتك واستهدافك للجنس

-لا يمكن منع أي اعلان او أي موقع عن ابنائنا وبناتنا-لقاء مع غسان يحيى مختص في مجال الحاسوب والانترنت من قرية كفرقرع يعتبر غسان يحيى ، ان ما يحدث في هذه القضية المطروحة ، ليس فقط ظاهرة ، انما هي آفة اخذة بالانتشار بشكل فظيع وصعب ، وبحاجة إلى دراسة ومعالجة جذرية من مختلف الاطراف ، - اذا كان مجتمعنا العربي بالفعل يريد إن يحارب هذه الظاهرة ويقتلعها من الجذور -

يقول غسان :-أنا كرجل يعمل في مجال الحاسوب والانترنت ، لا شك أن هناك صعوبات كثيرة ، لمنع مثل هذه الاعلانات من الانترنت وايضا الصحف ، اذ اننا نتحدث عن مواقع وصحف تجارية ، التي تفتش عن التجارة والربح وليس عندها الوقت او الملكات ، لتفتش عن كل صاحب اعلان وعلى من تقع مسؤولية الاعلان ، فهذا بحاجة إلى عمل ووقت ، ولكن بنظري يمكن أن نقوم بمنع اعلانات من هذا النوع ، اذا ارادت الصحيفة او المواقع منع النشر ، ولو لبعض الاعلانات التي يمكن أن يكون مشكوكا في اساسها ومهنيتها واهدافها

كذلك هناك مسؤولية على الصحف والمواقع ، محليا وعالميا ، وفي مختلف المجتمعات ، ولكن في سياق اننا نتحدث عن مجتمعنا العربي ، فيجب على وسائل الاعلام العربية ، الصحف والمواقع ، أن ترفض مثل هذه الاعلانات التي هي في نهاية المطاف تمس بعاداتنا وتقاليدنا وبناتنا -

وأضاف : - ان الصحف والمواقع غير مبرأة من المسؤولية وتقع عليها مسؤوليات كبيرة

اما من الناحية المهنية والموضوعية ، فاليوم في عالم الانترنت والحوسبة ، لا يمكن منع أي اعلان او أي موقع عن ابنائنا وبناتنا ، او الدخول إلى أي شيء ولو كان صغيرا وبسيطا في مواقع الانترنت

فكثيرا ما حاولنا مثلا حجز الكثير من المواقع السيئة ، والحيلولة دون تعامل واستعمال اطفالنا واولادنا وبناتنا لها ، ولكن من الجهة الاخرى ، فان المنتجين والمصممين وبائعي ومروجي المواقع ، يخترعون طرقا ووسائل التفافية ، لتصل هذه المواقع والخدمات والعروضات لكل فرد يبحر في عالم الانترنت ، عن طريق تغيير الاسم والفحوى او امور تقنية اخرى

لا اعتقد انه يمكن منع او وضع حاجز امام بناتنا ، للوصول إلى هذه الاعلانات والمواقع ابدا ، فمهما وضعنا من حواجز ومنعنا بطريقة ما هنا وهناك ، فلا بد إن تكون بدائل كثيرة لهذه الحواجز ، وعليه يمكن أن نحذر ونوجه رسائل ومواعظ في هذا الصدد

على سبيل المثال ، هنالك الكثير من طرق الوقاية والحذر من الوقوع في الفخ او في هذه القضية وهذه الافة , فاولا علينا ، او بالاحرى على الفتاة أن تتحرى عن هوية الشركة التي تطرح العمل ، أن نفحص هوية الشركة عن طريق الانترنت ووسائل ايضاح مختلفة ، واذا كان للشركة موقع فمن الافضل ان نصل وندخل الموقع ، ونتعرف على هذه الشركة ، اساسها واساس خدماتها ، واذا تبين أن الشركة نظيفة فيمكن أن نقترب منها ، واذا لم يكن الكلام هكذا ، فمحبذ أن لا نقترب من هذه الشركة والعمل فيها -

وتابع غسان يحيى : - يجب أن تكون هناك عملية وعي وتثقيف من قبل البيت والعائلة ، لكيفية التعامل مع هذه الاعلانات ، والتي لا يمكن بالاساس منعها في مواقع الانترنت والصحف ، والعمل على تحديد الهدف بالاساس ، إلى أي عمل نحن متجهين وليس أي عمل ، فالاعلانات التي تقع فيها البنات في الفخ ، هي الاعلانات التي لا يوجد لها عنوان معين ومفتوحة ، فقط يكتب عليها اعلان لوظيفة معينة وربح مال وعمل وليس مجرد أي عمل او أي مهنة ، فالاعلانات التي يكون عليها اسم او عنوان لمهنة وطبيعة العمل ، يمكن التوجه إلى العنوان في اعلان النشر ، واما اذا كان فقط مطلوب بنات للعمل وارباحا ودوريات ، فمن المؤكد أن 99% من هذه الاعلانات ، مشكوك في امرها ونزاهتها ونظافتها ، واقترح الابتعاد عنها

كذلك فان أي عمل يمكن أن نفتش عنه من خلال الاعلان ، فيتوجب على الفتاة قبل الذهاب إلى العمل او التوقيع على العمل ، أن تسال وتطلب ارسال مواد عن الشركة وعن مقدم الوظيفة ، لكي يكون معها مستمسك مهني وعملي وقانوني

وعليه فان كل هذا المجال ، انما هو قضية مغلوطة ومعقدة جدا جدا ، وحذاري وحذاري من هذه الظاهرة ، والتي اعتقد انها اصبحت افة خطرة جدا ومنتشرة -

-يجب ان يتحرك جميع المسؤولين وجميع الاطراف لمحاربة هذه الظاهرة-لقاء مع المربي يوسف حاج يحيى مدير كلية عمال 1 التكنولوجية الطيبة يقول المربي يوسف حاج يحيى ، اننا نتحدث عن اخر الظواهر الصعبة التي يتعرض لها مجتمعنا ، والتي بلا شك تساهم في دب الفساد في مجتمعنا بكل معنى الكلمة

ويضيف المربي يوسف : - من هنا ، كمرب وكأب وكمدير ، تقع علي مسؤولية كبيرة جدا ، وانا احد المسؤولين ، ويجب ان يتحرك جميع المسؤولين وجميع الاطراف لمحاربة هذه الظاهرة ، والتي لاسفي الشديد ، أصبحت منتشرة وصعبة للغاية-

ويضيف : - ان كلية عمال تهتم دائما في تطوير وتدعيم والمبادرة ، من خلال البرامج التربوية والفعاليات اللامنهجية ، في توعية وتثقيف الطلاب في مختلف المجالات والنواحي

كلية عمال الطيبة لا تهتم فقط بالعلامات والتحصيل العلمي ، وانما تهتم أيضا في بناء وتخريج جيل صالح وناجح ومتطور ونظيف وواع ومثقف ، لمختلف امور الحياة الاجتماعية والسياسية والمهنية والعملية

بادرنا ونبادر في كلية عمال ، لبرنامج حافل وخاص حول هذه الظاهرة في سبيل توعية شبابنا وشاباتنا لهذه الظاهرة الصعبة والمفسدة , ولا شك ان هذا الموضوع كبير ومتسع ، ويجب اشراك رجال مهنيين ومختصين في هذا المجال ، من عاملين اجتماعيين واخصائيين نفسيين ، لاعطاء الصورة الموضوعية في هذا الموضوع , لاننا نتحدث عن ظاهرة صعبة جدا ومريرة ، وتاثيراتها يمكن ان تكون سلبية لدرجة لا توصف , ناهيك عن البرنامج الوقائي من هذه الظاهرة وتوعية وتثقيف ابنائنا ، للابتعاد وعدم الوقوع في هذه المصيدة ، وهذا جزء بسيط من علاج هذه الظاهرة -

ويتابع حاج يحيى : - يتوجب علينا اعطاء التوعية والتثقيف والارشادات ، لكيفية التصرف والعمل عند الوقوع في هذا المطب ، لا سمح الله ، وهذا مهم جدا ولا يقل اهمية من طرق الوقاية ، وعلى المدارس والمؤسسات التعليمية والاهالي ، ان يهتموا في هذه القضية بشكل اساسي جدا

ان هذه الظاهرة خطرة جدا وتهدد بالفساد والاستغلال في مجتمعنا العربي

ليس هناك اعلانات التي تستغل البنات والشباب ، بل هناك اعلانات تهدف الى السرقة والاحتيال والغش وامور سلبية اخرى ، وعلينا الحذر ومن ثم الحذر من هذه الاعلانات ، وتوعية وتحذير شبابنا وبناتنا وافراد مجتمعنا من هذه الظاهرة -

هكذا -يصطادون - البنات للعمل معهم في اعمال غير محترمة وغير لائقةمراسلة بانوراما تتصل بشكل تنكري لتطلب العمل في احد المكاتب التي نشرت اعلانات في الصحف في الايام الاخيرة

فيما يلي نورد النص الحرفي لمكالمة اجرتها مراسلة بانوراما ، مع احد المكاتبالذي طلب للعمل موظفات بورديات باللغة العربية

انتبهوا الى عدد الاسئلة التيسألتها مراسلة بانوراما ، حتى فهمت ما هي طبيعة العمل وحتى ليس بصورة واضحة

( نلفت الانتباه الى ان الكلمات باللغة العبرية وردت حرفيا على لسان الموظفة صاحبة الاعلان



) موظفة المكتب: ألومراسلةبانوراما : مرحبا موظفة المكتب: اهلا مراسلةبانوراما : شوفت اعلانكم في الجريدة وحبيت اسأل عن نوع العمل ؟ موظفة المكتب: מדובר בניהול שיחות دردشة عن طريق الانترنت مراسلةبانوراما : شو يعني دردشة؟ مع مين؟ وكيف؟ موظفة المكتب: دردشة ، مع عدة ناس بفوتوا على ال קו كذا واحد لازم תחזיקי كل ما اكثر كل ما اكثر وقت

مراسلةبانوراما : يعني بحكي مع عدة ناس مع بعض ؟ موظفة المكتب: ممكن تحكي مع واحد والباقي يسمعوك وممكن تحكي معهم كلهم بتعلق كيف انت מנהלת الـקו يعنيكيف موضوع الدردشة بمشي معاكم يعني

مراسلةبانوراما : عن اي موضوع بدنا نحكي ؟ موظفة المكتب: بتعلق فيك وفيهم في بدهميحكوا عن مشاكلهم في بدهم يتعرفوا ستام عشان يتعرفوا مين انت ومن وين انت وبسألوك כל מיני اسئلة

وفي كمان מגיע לשיחות ايش بدي اقولك كمان لـ שיחות חמות יכול להגיע

مراسلةبانوراما : مش فاهمة شو مطلوب مني اعمل ؟ بدي اعرف شو طبيعة الشغل عشان اعرف اذا بناسبني ؟ موظفة المكتب: اول اشي انت متزوجة ويلا סטודנטית ويلا ايش وضعك ؟ مراسلةبانوراما : انا خلصت ثانوية قبل سنة

موظفة المكتب: ساكنة عند اهلك ؟ مراسلةبانوراما : نعم

موظفة المكتب: عندك غرفة بتقدري توخدي فيها راحتك ؟ مراسلةبانوراما : عندي غرفة لحالي

موظفة المكتب: بتقدري تشتغلي في ساعات ليل؟ مراسلةبانوراما : اه ، بس اي ساعة؟ موظفة المكتب: ال קו بشتغل 24 ساعة بس بدنا תגבור بساعات الليل من الثامنة للصبح انك تعطي شي 3 او 4 ساعات

موظفة المكتب: في امكانية تشتغلي ساعات ليل ؟ مراسلةبانوراما : في امكانية

موظفة المكتب: في عندك مشكلة اذا גולשים לשיחות חמות بتقدري תסתדרי معاهم؟ مراسلةبانوراما : شو القصد ؟ موظفة المكتب: يعني يحكوا كلام סקס

مراسلةبانوراما : باي مفهوم ؟ موظفة المكتب: كلام كلام بتحبي وبتحبيش وبتعرفي وبتعرفيش الاشي اكثر פסיכולוגי انت לא חייבת تكوني مجربة او לא חייבת تكوني تعرفي

هيك من معرفتك من النت اتفوتي تتفرجي شو في اشياء ס-הכ שיחות נטו انت לא חייבת לחשוף עצמך

منفضل انك اتغيري اسمك وتغيري هويتك اتقولي انك من بلد تانية ممنوع يعرفوا انو نحن من هون من اسرائيل

لان كل الي بتصلوا بتصلوا من بلاد عربية من السعودية ومن لبنان ومن مصر ومن هاي البلاد عن كل البنات الي بشتغلوا على ال קו بقولوا ان هن من لبنان ومن مصر فاهمة ؟ مراسلةبانوراما : فاهمة عليك ، واذا بكون معنية اشتغل؟ موظفة المكتب: لازم تيجي عنا عند ال מנהל عنا

مراسلةبانوراما : وين انتو موجودين ؟ موظفة المكتب: في تل ابيب

انت عندك מחשב لاب توب ويلا عادي؟ مراسلةبانوراما : لاب توب

موظفة المكتب: بتيجي مع اللاب توب عشان انحوطلك ال תוכנה بقلب ال מחשב ممكن تفوتي على الخطعنا في ال משרד وتسمعي وتشوفي اذا מתאים לך ولا لع

وبتحكي مع ال מנהל بالنسبة لل משכורת

مراسلةبانوراما : ال שיחות بكون كتابة ويلا حكي ؟ موظفة المكتب: لع حكي عن طريق ال אוזניה

مراسلةبانوراما : اه مش كتابة ؟ موظفة المكتب: لعبس حكي وهومي بتصلوا بفكروا انه على נייד מתפרסמתعلى اساس انو נייד بس ممكن اتقوليلهم يحولوا المكالمات على ال מחשב לא בעיה

مراسلةبانوراما : الاعلان مش هيك مفهوم منو ؟! فكرت الشغل اشي ثاني ! موظفة المكتب: ס-הכ مريح لانو من البيت ولانو في ساعات الليل بتكوني قاعدة בשקט ס-הכ بدردشي معاهم

والـ משכורת كثير مليحة

مراسلةبانوراما : بس انا وصلت لمحلبعيد عن الي قريتوا بالجريدة ومليح اني فهمت بالزبط شو مطلوب ! ( طبعا كل هذه المكالمة من طرف مراسلة ببانوراما كان هدفها الكشف عن طرق التضليل في تشغيل بنات في هذا المجال ولم تقصد المراسلة ان تعمل فعلا بل فقط من اجل اطلاع القراء والقارءات على الطرق الملتوية وطرق الاحتيال على اللبنات



فليحذرن فالامر خطير

محررة صحيفة بانوراما )

طريقة اخرى للاحتيال على الشباب اتصل الى صحيفة موقع بانيت شاب وطلب ان ننشر هذه القصة لتكون عبرة وتحذيرا لكل الشباب وحتى لا يقعوا بالفخ

يقول الشاب - تعرفت على فتاة عن طريق التشات وتطورت العلاقة بيننا وبعد عدة مكالمات ، طلبت مني ان نتحدث عن طريق الماسنجر

وطلبت مني ان اشتري كاميرا للحاسوب حتى تستطيع رؤيتي

وبعد عدة مكالمات بدأت تتحدث معي كلاما جنسيا وطلبت مني ان اقوم بعدة حركات امام الكاميرا-

وبعد عدة ايام اتصل بي شخص لا اعرفه وطلب ان يريني فيلما على الحاسوب واذا بي افاجأ بان كلامي وصوري اثناء حديثي معها تظهر في هذا الفيلم وهددني هذا الشخص بانه اذا لم ادفع له مبلغا معينا ، سيقوم بنشر صوتي وصوري لاهلي وفي مواقع الانترنت-

لقد ايقنت خطورة ما قمت به بعد وقوعي بالفخ وبعد ان فات الاوان فقد خسرت سمعتي وعائلتي

لذلك اتوجه لكل الشباب ولكل الاباء والامهات بأخذ الحيطة والحذر حتى لا يحتالون عليهم ويخدعونهم مثلما حدث معي

لمزيد من خدمات والعاب وااااو اضغط هنالدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

.
.
.
مع تحياتي للجميع
املا من كل اخ واخت اخذ الحيطه والحذر
وعدم الانجرار وراء العروض والاغراءاات
لانه ربما يكون بها الاسقاط والدمار والعياذ بالله .
.
ادعو الله ان يحفظ ابناءنا وبناتنا
.
ااامين

/
/
/


.صابر عباهره ..ابو سامر ... اليامون


.

.

.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abosamer1953.yoo7.com
 
يستدرجون البنات لاستغلالهن في اعمال غير شريفة .... انتبهو ايها الشباب والشابات ..؟؟!!..صابر عباهره...ابو سامر...اليامون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بسمة أمل فلسطين :: أقسام منوعة :: مقالات ومواضيع عامة-
انتقل الى: